انت هنا : الرئيسية » أخبار الجمعية » «التمريض»: لماذا سكت الحربي عن استقدام الممرضات ؟

«التمريض»: لماذا سكت الحربي عن استقدام الممرضات ؟

 

اعتبرت جمعية التمريض، أن «الاصلاح الحقيقي في وزارة الصحة يكون بالشفافية والوضوح، وليس بمحاولة الالتفاف على الحقائق الواضحة وضوح الشمس وفق مستندات وأدلة دامغة».

وقالت الجمعية، في بيان صحافي، إنه «بغض النظر عن تناقضات وزير الصحة الدكتور جمال الحربي، حول اعداد الممرضات الاجنبيات اللائي تم استقدامهن من دون درجات وظيفية ان كن 588 أو 1000 ممرضة، فإن بيت القصيد ليس العدد، بل المسؤول الأول عن ذلك»، متسائلة «أليس هو من كان المسؤول الاول عن قطاع التمريض واستقدام الممرضات من الخارج بحكم موقعه السابق كوكيل مساعد للخدمات الطبية المساندة؟».

وأضافت «من المفارقات والتساؤلات التي تسترعي الانتباه لماذا صمت وزير الصحة عن هذه المخالفات والتجاوزات كل تلك المدة، واذا كان هناك ممرضات تم استقدامهن من دون درجات وظيفية، ومنهن لم يتم تعيينهن حتى الآن، فكيف وافق على تشكيل لجنة للسفر للهند للتعاقد مع ممرضات قبل ان يلغي الموضوع بعد اكتشافه والتحذير من تداعيات ذلك؟». وذكر البيان ان «الجمعية أول من طالب بإحالة ملف تجاوزات التمريض للنيابة العامة، وانها تملك كل المستندات والادلة على ما أكدته سابقاً من مخالفات ارتكبها الوزير الحربي ويحاول التنصل منها، وهو ما لن تسمح أو تقبل به الجمعية تحت أي ظرف، انطلاقاً من مبادئها الراسخة ومسؤوليتها في الحفاظ على المال والتصدي لكل اوجه الفساد والعبث في قطاع التمريض».

وتساءلت الجمعية «أليس وزير الصحة من طلب ضم 5 شركات بتاريخ 2 ابريل 2015 لجلب العمالة التمريضية، لتكون ضمن الشركات الاخرى إبان فترة توليه منصب وكيل الوزارة بالانابة؟ أليس هو ايضا وفق ما هو ثابت بالمستندات من حول 3 شركات لادارة خدمات التمريض، تمهيداً للسفر للهند للتعاقد مع افراد من الهيئة التمريض دون توضيح الأسباب لاختيار تلك الشركات؟ أليس وزير الصحة هو من وقع على كتاب التعاقد المحلي مع 200 ممرض في شهر أغسطس الماضي، ضارباً بعرض الحائط قرار صادر قبل شهر بمنع التعاقد المحلي للممرضين غير الكويتيين؟»

وختمت الجمعية بالقول «ان المصلحة العامة وما تقتضيه من التصدي للعبث والتخريب الذي يمارس في قطاع التمريض هو نقطة الخلاف مع الوزير الحربي الذي يحاول تصوير القضية واختصارها على انها قضية خلاف شخصي، وهي ابعد ما تكون عن ذلك».

جميع الحقوق محفوظة لـ جمعية التمريض الكويتية

الصعود لأعلى